الأنشطة السياسية والدبلوماسية

إنتهاء دورة أعمال الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري

أنهت الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، دورة أعمالها الـ 48 مساء أمس الأحد، بعد مناقشة عدد من القضايا الهامة والمؤثرة على صعيد تقدم أعمال الحكومة السورية المؤقتة، والعملية السياسية ولا سيما عمل اللجنة الدستورية في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وحضر الاجتماع كل من رئيس الائتلاف الوطني أنس العبدة، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة السيد عبد الرحمن مصطفى، ورئيس هيئة التفاوض الدكتور نصر الحريري، والرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية السيد هادي البحرة.

واستعرض رئيس الائتلاف الوطني عمل الهيئة الرئاسية في الشهرين الماضيين، وفي مقدمتها اللقاءات العربية المتمثل بزيارة المملكة المغربية الشقيقة، والزيارات الدولية التي شملت عدة دول أوروبية لحشد التأييد والدعم لقضية الشعب السوري، وعلى رأسها توفير البيئة الآمنة للمدنيين في المناطق المحررة، إضافة إلى دعم موقف ممثلي هيئة التفاوض خلال مشاركتها في أعمال اللجنة الدستورية.

واستمعت الهيئة العامة إلى تقارير الحكومة المؤقتة ورئيسها عبد الرحمن مصطفى، والصعوبات التي تواجهها، وقدَّم الوزراء عرضاً مختصراً عن المهام التي أمكن تحقيقها في مجال الخدمات والصحة والتعليم والمجالس المحلية والوضع المالي والمشاريع المطروحة، وتشكيل مجلس للقضاء.

فيما قدم وزير الدفاع اللواء سليم إدريس إحاطة حول التقدم في بناء الجيش الوطني السوري، وعملية “نبع السلام”، وأشاد أعضاء الهيئة العامة بالنجاح الذي حققته وزارة الدفاع سواء على صعيد ضم الجبهة الوطنية للتحرير إلى صفوف الجيش الوطني السوري، أو من ناحية التقدم السريع لقوات الجيش الوطني في تحرير جزء واسع من الأراضي السورية في وقت قياسي.

كما قدم رئيس هيئة التفاوض والرئيس المشترك للجنة الدستورية، شرح مفصل عن تطورات العملية السياسية والأجواء والجهود التي بذلت لعقد الجلسة الأولى للجنة الدستورية، وآليات العمل التي تم الاتفاق بشأنها مع الأمم المتحدة.

وتم التأكيد على ضرورة صياغة دستور جديد للبلاد بما يحفظ الحقوق ويضمن فصل السلطات، والعمل على مناقشة باقي السلال، ولا سيما سلتي الحكم والانتخابات، وذلك بالتوازي مع عمل اللجنة الدستورية استناداً إلى القرارات الدولية ذات الصلة بالشأن السوري وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

وتوجه أعضاء الهيئة العامة في الائتلاف الوطني بالتحية لشعبي العراق ولبنان، اللذان يقودان انتفاضة ضد الفساد والطائفية، وإلى كافة الشعوب العربية المطالبة بالحرية والعدالة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

السفارة السورية توزع عدد من النسخ المطبوعة لكتاب “القائمة السوداء” للسفارات العربية والأجنبية في الدوحة

Hasan Kurdi

السفير الحراكي يحضر افتتاح ملتقى الشباب القطري الثالث

Hasan Kurdi

مسؤول الشؤون التعليمية في السفارة السورية يجتمع مع مساعد نائب رئيس جامعة قطر للقبول والالتحاق

Hasan Kurdi

اللجنة الانتخابية تعلن أسماء السادة الفائزين بعضوية مجلس إدارة الجالية السورية في دولة قطر

Hasan Kurdi

وفد من السفارة السورية يقدم واجب العزاء بوفاة المغفور له الشيخ عبدالرحمن بن محمد آل ثاني

Hasan Kurdi

السفير الحراكي يلتقي عضو أمناء المجلس السوري الإسلامي

Hasan Kurdi

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More